Skip main navigation

أور _ مثالٌ نَموذَجِي لِلبناءِ بِالطابوق الطيني (اللِبِن) من جنوبِ العراق

سنتَعرَّفُ في هذه المقالة على فنِ عِمارةِ الطوب الطِيني (اللِبِن) في جنوبِ العِراق بِإستخدامِ دِراسة حالةِ مَوقِعِ أُور.

يُهيمِنُ فن العِمارة المبنية من الطابوق الطيني (اللِبِن) على جنوبِ العراق وتُعتبرُ مدينة أُور مثال تقليدي على هذا النوع من البقايا الأثرية حالها من حالِ بقية مواقِع التل في منطقة حِمْص في سوريا أو سهل البِقاع في لبنان.

كان موقِعُ أور القديم (تل المُقيّر حاليًا) مدينةً رئيسية في بلاد ما بين النهرين والتي إزدهرتْ لآلاف السنين. أصبحتْ أور مركزًا سياسيًا وإقتصاديًا مُهمًا (الشكل 1)، حيث تقعُ عندَ تقاطُع طُرقِ التجارة الرئيسية وأبرزها نهرُ الفُرات، كذلك تُوفِّرُ وصلات مباشرة إلى مناطقٍ بعيدةٍ مثل الأناضول والخليج الفارسي. وصلتْ مدينة أور إلى قمةِ ذروتها في الألفية الثالثة قبل الميلاد لِتصبح مركزًا لإمبراطورية إقليمية كبرى حوالي عام 2100 قبل الميلاد. هذا وسمحتْ الروابط التجارية للمدينةِ بإعادة البناء لها بسرعةٍ حتى بعد تدميرها حوالي عام 1800 قبل الميلاد لِتصبح عاصمةً إقليميةً مُهمةً. ومع ذلك، أدى تراجُعُ الخَط الساحلي جنوباً وهِجرة نهر الفرات شرقا إلى تدهورها لاحقاً.

صورةُ الأقمار الصناعية لمدينة أور. تظهرُ على شكلٍ بيضاوي من الأرضِ الداكِنة ويُحيطُ بها جريان سطحي أخف قليلاً من التُربة وتبرز من مُحيطها. كما تُظهِرُ بعض المقاطِع التي تمَ تنقيبها في المركزِ مخططاتَ المباني ويظهرُ الشكلُ المُستقيمُ لِلزقورةِ في إتجاهِ الشمال الغربي بوضوحٍ.
الشكل رقم 1: مدينة أور القديمة كما تظهرُ من الجو. صورة © 2021 Maxar Technologies.

مرَّتْ فنون العِمارة في مدينة أور وطوال تأريخها الطويل بِدوراتٍ من البناءِ وإعادة هذا البناء. ولهذا تمَّ وبالتناسُقِ مع تقاليدِ بلاد مابين النهرين بناءُ معظم المباني بِإستخدامِ الطابوق الطيني ( اللِبِن). كانتْ الظروفُ البيئية هي العامل الأساسي لإهمية هذه المواد في مجالِ صناعة البِناء. هذا وأدى الترسُّب المُستمِّر للرواسِب الطينية بواسطة نهري دجلة والفرات إلى ندرةِ وجود الأحجار والخشب نِسبياً في جنوبِ العِراقِ، بينما كان الطينُ والمياه والقش مُتوفِّرةً بسهولةٍ. وَفَّرَ الطابوق الطيني (اللِبِن) موادَ بناءٍ فعّالةٍ من حيث التكلُفة يسهلُ التعامُل معها ويمكنُ إنتاجُها بِكميّاتٍ كبيرةٍ. هذا وكان الطابوق الطيني (اللِبِن) المُجفّف أكثرَ موادِ البِناء شيوعاً في مدينة أور وقد تمَّ إستخدامُه في كلٍّ من المنازِل الخاصة وفنون العِمارة الضخمة مثل بناية الزقورة الشهيرة (الشكل 2).

منظرُ مدينةُ أور من الأرض. يجتازُ الموقعُ ممراً خشبياً شُيّد للزُوارِ مع قِطع متفرقة من الطوب الطيني (اللِبن) مُتناثِرة عبر التل الترابي. يقِفُ في منتصفِ الأرض زوجان من مبانٍ من الطوب الطيني (اللِبن) أُعيدَ بنائهما أمامَ الزقورة المُعادُ بناؤها في الخلفية.
الشكل رقم 2: منظر من مدينة أور إلى الزقورة المُعاد بناؤها. الصورة بترخيصٍ من ميشيل دي كَروشي.
This article is from the free online

الآثارُ المُعَرَّضةُ لِلخطرِ: إستِخدامُ نِظامُ الإستِشعارِ عنْ بُعدٍ لِحمايةِ التُراثِ الثَقافِي

Created by
FutureLearn - Learning For Life

Our purpose is to transform access to education.

We offer a diverse selection of courses from leading universities and cultural institutions from around the world. These are delivered one step at a time, and are accessible on mobile, tablet and desktop, so you can fit learning around your life.

We believe learning should be an enjoyable, social experience, so our courses offer the opportunity to discuss what you’re learning with others as you go, helping you make fresh discoveries and form new ideas.
You can unlock new opportunities with unlimited access to hundreds of online short courses for a year by subscribing to our Unlimited package. Build your knowledge with top universities and organisations.

Learn more about how FutureLearn is transforming access to education