Skip main navigation

المواقِع المُسطّحة والمواقِع الحجرية

ستَتعرَّفُ في هذا القسمِ على أنَواعِ المواقِعِ التي لا تظهر كَتلولٍ.

توجدُ بالإضافة إلى التلالِ أنواعٌ أخرى كثيرة من المواقع . قد يكون بعضها عبارة عن هياكل صخرية كبيرة مثل قلاع العصور الوسطى والمعابد الرومانية ، ولكن قد يكون من الصعب إكتشاف البعض الآخر منها حتى لو كانتْ بقايا مدن وقرى كبيرة. تظهرُ بعض المواقع على الصوِ ببساطةٍ كمناطق ذات اختلافٍ في لون التربة . هذا هو الحال غالبًا عندما يتمُ تسطيحُ الموقع من خلال الحرث الثقيل على مدى فترة طويلة من الزمن.

هذا وبينما يمكنُ أنْ تكون المواقع المبنية بالحجارة مرئيةً بشكلٍ ملحُوظٍ في بعض الأحيان ولا سيما عندما يكون تراكُم التربة محدودًا ، كما هو الحال في المظاهر الطبيعية القاحلة ، فإنَّه غالبًا ما تكون الهياكل المبنية بإستخدامِ الحجر مرئيةً على أنها أقل ماتكون عبارة عنْ أكوام الأنقاض أو خطوط من الجدران الحجرية. وهي هنا تكون قليلة الإحتمال في تشكيلِ تلالٍ من المواقعِ التي يتمُ فيها إستخدام الكثير من الطوب الطيني (اللِبِن) ، لأن مباني الطوب الطيني تتآكل بسرعة مما يؤدي إلى تراكم التربة تدريجيًا لتصبح تَلاً. هذا ولا يتأثر الحجر بسهولة بالعوامل الجوية ويُرجَّحُ إعادة إستخدامه ، لذلك فإنَّه من غير المرجح أنْ يتراكم (سنقوم بتغطية عمليات التشكيل بمزيدٍ من التفصيل في الأسبوعين 4 و 5).

فيما يلي صورٌ لثلاثةِ مواقعٍ إستيطانيةٍ مُهمَّة مَبنِية أساسًا من الحَجرِ. قُمْ بِدراسةِ الصور والإطلاعِ على المعالِم التي يُمكنك تحدِيدَها وماهي أسباب تركها ؟ أخبرنا بما تجده أوإطرح أي أسئلة لديك في حقل التعليقات.

رُؤيةُ مدينةُ تدمُر القديمة عبر الأقمار الصناعية. يتخللُ الجدارُ الكبيرُ معاقلَ مُحاطةً بِمظاهِر طبيعية جرداء إلى حدٍ كبير ٍ، ولكن يُوجدُ داخله مُخططٌ مُربع للقصر الضخم مع وجودِ العديد من أعمدتهِ وكثيرٍ من جدرانهِ مما يُلقِي بِظِلالِهِ الثَقيلةِ. بقيتْ العديدُ من المعالِم الحجرية الأُخرى بما في ذلك المسرح وبعض الهياكل المُربعة الأُخرى بِالإضافةِ إلى مُخططاتِ منطقةٍ سكنيةٍ في وسطِ المدينةِ.
الشكل رقم 1: تدمر، سوريا في كانون الأول 2016. © 2021 CNES/Airbus. (إنقر لتكبير الصورة)
معبدُ زيوس في قورينا كما يُرى بالقمر الصناعي. وأكثر ما يتضِحُ للعيانِ هو المعبدُ الذي لا يزال قائماً والذي تُلقِي جِدرانه وأعمدتَه بِظلالٍ كثيفَةٍ. تُظهِرُ التركيزاتُ الحَجرية الكثيفة حولَ هذا المعبد أُسسَ المباني المُحِيطةِ.
الشكل رقم 2: موقِعُ موقع قورينا في ليبيا. © 2018 DigitalGlobe. (إنقر لتكبير الصورة)
مدينةُ عنجر كما تمتْ مشاهدتها بالقمر الصناعي. تُظهِرُ البقايا المكشوفة مُستوطنةً مُخططةً بشكلٍ صارمٍ على نظامِ شبكةٍ مُتعامِد، يتقاطَعُ فيها شارعين مركزيين ذات أعمدةٍ يُقسمان المساحة إلى أرباعٍ متساويةٍ مع وجود العديد من الأعمدة التي لا تزال قائمةً وتُلقِي بِظِلالٍ واضِحةٍ.
الشكل رقم 3: موقِعُ عنجر في لبنان كما يظهر على الجوجل إيرث. صورة © 2021 Maxar Technologies. (إنقر لتكبير الصورة)
This article is from the free online

الآثارُ المُعَرَّضةُ لِلخطرِ: إستِخدامُ نِظامُ الإستِشعارِ عنْ بُعدٍ لِحمايةِ التُراثِ الثَقافِي

Created by
FutureLearn - Learning For Life

Our purpose is to transform access to education.

We offer a diverse selection of courses from leading universities and cultural institutions from around the world. These are delivered one step at a time, and are accessible on mobile, tablet and desktop, so you can fit learning around your life.

We believe learning should be an enjoyable, social experience, so our courses offer the opportunity to discuss what you’re learning with others as you go, helping you make fresh discoveries and form new ideas.
You can unlock new opportunities with unlimited access to hundreds of online short courses for a year by subscribing to our Unlimited package. Build your knowledge with top universities and organisations.

Learn more about how FutureLearn is transforming access to education